كل ما تريد أن تعرفه عن الختان أو الطهور  

الختان، وهو إجراء جراحي له تاريخ طويل، تم ممارسته لأسباب مختلفة، بما في ذلك الاعتبارات الدينية والثقافية والطبية. في ثقافتنا الإسلامية يعد ختان الذكور من السنة ومن شعائر المسلمين كما يعتبر أيضا كذلك عند بعض الديانات الأخرى، تهدف هذه المقالة إلى استكشاف الجوانب المختلفة للختان الأطفال الذكور.

ما هو الختان؟

الختان هو إجراء جراحي يتضمن إزالة الحشفة (القلفة)، وهي طية من الجلد تغطي رأس القضيب عند الذكور. 

الفوائد الطبية للختان

هناك العديد من الفوائد الطبية لعملية الختان . وتشمل هذه:

  • تقليل خطر الإصابة بالعدوى: تم ربط الختان بانخفاض خطر الإصابة بالتهابات المسالك البولية والأمراض المنقولة جنسياً، بما في ذلك فيروس نقص المناعة البشرية.
  • الوقاية من أمراض القضيب: قد يقلل الختان من حدوث حالات مثل الشبم والبارافيموسيس، حيث تكون القلفة ضيقة للغاية أو يصعب سحبها.
  • انخفاض خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان: تشير بعض الدراسات إلى انخفاض خطر الإصابة بسرطان القضيب والبروستاتا لدى الأفراد المختونين.

المخاطر والمضاعفات المحتملة

مثل أي إجراء جراحي، يحمل الختان مخاطر ومضاعفات محتملة. قد تشمل هذه:

  • النزيف والعدوى: كما هو الحال مع أي عملية جراحية، هناك خطر النزيف والعدوى في موقع الشق.
  • الألم والانزعاج: الانزعاج شائع خلال فترة التعافي، وتخفيف الألم أمر بالغ الأهمية.
  • خطر المضاعفات الجراحية: في حالات نادرة، قد تحدث مضاعفات جراحية مثل النزيف الشديد أو رد فعل سلبي للتخدير.

إجراءات الختان: خطوة بخطوة

في السابق كانت تتم عملية الختان من خلال شخص غير مختص يسمى ب “المطهر” ، هذه الممارسة قد تكون ذات خطورة كبيرة وقد تسبب مشاكل كبيرة عند البلوغ  إذا تمت بظروف غير آمنة ومن قبل شخص غير مختص.من المهم أن تتم عملية الختان خلال ظروف طبية آمنة ومعقمة  ومن خلال طبيب مختص لحماية العضو الذكري ومنع المضاعفات أو مشاكل أخرى في المستقبل، بالإضافة لذلك يتمكن الطبيب من الكشف عن أي تشوهات خلقية في قد تكون موجودة عند الطفل  والتأكد من موضع الخصيتين و عدم وجود خصية هاجرة.

مع التقدم العلمي أصبح من الممكن إجراء عملية الختان لجميع الأعمار باستخدام تقنيات وأجهزة حديثة تستخدم لمرة واحدة مثل جهاز (ZSR) وتتم العملية تحت التخدير الموضعي دون الحاجة للتخدير العام .

يجب التنويه أنه يجب أن يكون الطفل صائم لساعات قبل عملية الختان لمنع حدوث ارتداد من المعدة.

خطوات عملية الختان

 تتضمن عملية الختان عدة خطوات رئيسية، بما في ذلك:

  • التحضير: تنظيف وتعقيم موقع الجراحة.
  • التخدير: يتم إعطاء التخدير الموضعي لتخدير المنطقة ويجب أن يكون نوع المخدر مناسب لعمر الطفل.
  • فصل القلفة: فصل القلفة عن رأس القضيب باستخدام حلقات .
  • الإزالة: قطع القلفة وإزالتها.
  • الإغلاق: إغلاق الشق بغرز قابلة للذوبان أو مادة لاصقة.

الأسئلة المتداولة (FAQs)

 في أي عمر يتم إجراء الختان عادة؟

غالبًا ما يتم إجراء الختان بعد الولادة بفترة قصيرة خلال الثلاثة أشهر الأولى من عمر الطفل، ولكن يمكن أيضًا إجراؤه خلال فترة المراهقة والبلوغ أيضا .

هل الختان مجرد ممارسة دينية فقط؟

في حين أن الختان له روابط دينية قوية، إلا أنه يتم إجراؤه أيضًا لأسباب طبية مهمة.

ما هي المخاطر المحتملة المرتبطة بالختان؟

تشمل المخاطر المحتملة النزيف والعدوى والألم والمضاعفات الجراحية النادرة.

هل يمكن أن يؤثر الختان على الوظيفة الجنسية؟

تشير الدراسات إلى أن الختان لا يؤثر  على الوظيفة الجنسية أو الرضا.

الخاتمة

وفي الختام، فإن الختان ممارسة متعددة الأوجه ذات أبعاد ثقافية ودينية وطبية عميقة الجذور. على الرغم من أن العديد من الأشخاص يلجؤون لأشخاص غير مختصين لإجراء الختان لأطفالهم إلا أن ذلك قد يحمل مضاعفات خطيرة في المستقبل، فلا بد من إجراء الختان عند طبيب مختص وضمن ظروف طبية آمنة .

 

قام الدكتور عدنان الغزو استشاري جراحة الكلى والمسالك البولية بإجراء أكثر من 10 الآف عملية ختان، باستخدام أحدث التقنيات والأدوات الطبية الحديثة لحماية العضو الذكري عند الطفل و تجنب أي مشاكل مستقبلية للختان.

احجز موعدك الان وسنقوم بالتواصل معك لتأكيد موعدك