عملية التفتيش المايكروسكوبي للخصية

عملية التفتيش المايكروسكوبي للخصية ، هي إجراء جراحي متخصص لاستخراج الحيوانات المنوية من الخصية بالجراحة المجهرية، يهدف هذا الإجراء إلى استخراج الحيوانات المنوية مباشرة من خصيتي الرجال الذين يعانون من مشاكل العقم وتأخر الإنجاب.

 هذه التقنية مفيدة بشكل خاص للمرضى الذين يعانون من فقد النطاف غير الانسدادي (صفر حيوان منوي) حيث لا تظهر الحيوانات المنوية في السائل المنوي  نتيجة ضعف انتاج الحيوانات المنوية داخل الخصية.

فهم التفتيش المايكروسكوبي

هو إجراء متقدم للغاية يتم إجراؤه بواسطة المجهر الجراحي، مما يسمح بالتحديد الدقيق واستخراج الحيوانات المنوية من أنسجة الخصية. على عكس الطرق التقليدية لاستخراج الحيوانات المنوية من الخصية، حيث تتم إزالة جزء أكبر من الأنسجة، تتضمن تقنية التفتيش المايكروسكوبي للخصية تشريحًا دقيقًا لأنابيب صغيرة من الخصية لتحديد المناطق التي من الممكن أن يوجد  بها الحيوانات المنوية مع تقليل الضرر الذى قد يلحق بالأنسجة المحيطة.

من هم المرضى الذين قد يلجأون لعملية التفتيش المايكروسكوبي للخصية ؟

الرجال الذين يعانون من الحالات التالية 

  • فقدان النطاف غير الانسدادي: تشير هذه الحالة إلى غياب الحيوانات المنوية في القذف بسبب ضعف إنتاج الحيوانات المنوية داخل الخصية.
  • فشل عملية استرجاع الحيوانات المنوية السابقة: الأفراد الذين خضعوا لإجراءات استرجاع الحيوانات المنوية التقليدية دون نجاح قد يستفيدون من عملية  التفتيش المايكروسكوبي للخصية ، لأنها توفر فرصة أكبر للعثور على حيوانات منوية قابلة للحياة.

إجراء عملية التفتيش المايكروسكوبي للخصية

يتضمن الإجراء عدة خطوات رئيسية:

  • التقييم قبل الجراحة: قبل الجراحة، يتم إجراء تقييمات شاملة بما في ذلك الاختبارات الهرمونية والفحص الجيني وتصوير الخصية لتقييم حالة المريض وتحديد النهج الأنسب.
  • الشق الجراحي: يتم عمل شق صغير في كيس الصفن للوصول إلى الخصية.
  • التشريح الجراحي المجهري: باستخدام أدوات متخصصة ومجهر عالي الطاقة، يقوم الجراح بفحص أنسجة الخصية بعناية، وتحديد المناطق التي يحتمل أن يكون فيها إنتاج الحيوانات المنوية أعلى.
  • استخراج الحيوانات المنوية: بمجرد تحديدها، يتم جمع عينات الأنسجة الصغيرة التي تحتوي على الحيوانات المنوية وإرسالها إلى المختبر.
  • التحليل والمعالجة: يتم فحص عينات الحيوانات المنوية المستردة تحت المجهر لتقييم جودتها وقدرتها على البقاء. يتم بعد ذلك إعداد خلايا منوية مختارة لاستخدامها في تقنيات الإنجاب المساعدة مثل الإخصاب في المختبر (IVF) أو حقن الحيوانات المنوية داخل الهيولى (ICSI).

مميزات عملية التفتيش المايكروسكوبي للخصية

  • زيادة معدلات استرجاع الحيوانات المنوية: توفر  عملية التفتيش المايكروسكوبي للخصية معدلات نجاح أعلى في استخراج واسترجاع الحيوانات المنوية القابلة للحياة مقارنة بطرق الاستخراج التقليدية.
  • عملية محدودة التداخل: يتم تنفيذ الإجراء من خلال شق صغير، مما يقلل من الانزعاج بعد العملية الجراحية ووقت أقل للتعافي.
  • الحفاظ على أنسجة الخصية: على عكس التقنيات الأخرى التي تتضمن إزالة الأنسجة على نطاق واسع، تقلل عملية التفتيش المايكروسكوبي للخصية من تلف الأنسجة، مما يحافظ على إمكانية الخصوبة في المستقبل.

المخاطر والمضاعفات

على الرغم من أن عملية التفتيش المايكروسكوبي للخصية آمنة بشكل عام، مثل أي إجراء جراحي، إلا أنها تحمل مخاطر معينة، بما في ذلك العدوى والنزيف وتلف الهياكل المحيطة. بالإضافة إلى ذلك، هناك احتمال عدم العثور على الحيوانات المنوية أثناء العملية، على الرغم من أن التقدم في تقنيات الجراحة المجهرية قد أدى إلى تحسين معدلات استرجاع الحيوانات المنوية بشكل كبير.

خاتمة

تعد عملية التفتيش المايكروسكوبي للخصية خيارًا مهماً للرجال الذين يعانون من العقم  وتأخر الإنجاب بسبب ضعف إنتاج الحيوانات المنوية أو فقد النطاف صفر حيوان منوي. ومن خلال استخدام تقنيات الجراحة المجهرية المتقدمة، يوفر هذا الإجراء الأمل للأشخاص الذين يسعون إلى بناء أسرهم من خلال تقنيات الإنجاب المساعدة. من خلال التقييم الدقيق قبل الجراحة والتدخل الجراحي الماهر، يمكن لعملية التفتيش المايكروسكوبي للخصية القدرة على توفير الفرصة لاسترجاع ناجح للحيوانات المنوية وتمهيد الطريق للأبوة.

احجز موعدك الان وسنقوم بالتواصل معك لتأكيد موعدك