التواء الخصية الأسباب و طرق العلاج

التواء الخصية هي حالة طبية طارئة يمكن أن تسبب ألمًا شديدًا، ويمكن أن تؤدي إلى تلف دائم في الخصية إذا لم يتم علاجها على الفور. يحدث التواء الخصية عادةً عند الذكور الشباب، غالبًا خلال فترة المراهقة أو مرحلة البلوغ المبكر. يمكن أن يحدث الالتواء تلقائيًا أو نتيجة لصدمة، ويمكن أن يؤثر على إحدى الخصيتين أو كلتيهما.
في هذه المقالة سوف نستكشف التواء الخصية أسبابها وأعراضها وأهمية طلب العناية الطبية الفورية عند حدوثها.

ما هو التواء الخصية؟

التواء الخصية هي حالة تدور فيها الخصية بشكل غير طبيعي داخل كيس الصفن، مما يؤدي إلى التواء الحبل المنوي الذي يحمل الدم إلى الخصية. يمكن أن يعيق هذا الالتواء تدفق الدم إلى الخصية، مما يؤدي إلى ألم شديد وتلف محتمل في أنسجة الخصية.

أسباب التواء الخصية

غالبًا ما يكون السبب الدقيق لالتواء الخصية غير معروف،وقد يحدث غالبًا بشكل عفوي، ولكن هناك عوامل معينة قد تزيد من خطر الإصابة منها:

  • التشريح: قد يكون لدى بعض الأفراد استعداد للإصابة بالتواء الخصية بسبب الطريقة التي تعلق بها الخصية داخل كيس الصفن.
    الصدمة: إصابة الخصية يمكن أن تزيد من خطر التواء.
  • النشاط البدني: يمكن أن يؤدي النشاط البدني الشاق أو الحركات المفاجئة إلى تحفيز الالتواء.
  • الطقس البارد: قد تؤدي درجات الحرارة الباردة إلى تقلص كيس الصفن، مما يجعله أكثر عرضة للالتواء.
  • العمر: وهو أكثر شيوعًا عند المراهقين والشباب، ولكنه يمكن أن يحدث في أي عمر.

 

أعراض التواء الخصية

يعد التعرف على أعراض التواء الخصية أمرًا بالغ الأهمية، حيث أن العناية الطبية السريعة أمر مهم لإنقاذ الخصية المصابة. تشمل الأعراض الشائعة ما يلي:

  • ألم شديد في الخصية: الألم المفاجئ والشديد في خصية واحدة هو العرض المميز للالتواء.
  • التورم: قد تصبح الخصية المصابة منتفخة ومؤلمة.
  • تغير في وضع الخصية: قد تظهر الخصية أعلى في كيس الصفن من المعتاد.
  • ألم في البطن: قد يعاني بعض الأفراد من آلام في البطن، والتي يمكن الخلط بينها وبين حالات أخرى.
  • احمرار أو سواد كيس الصفن.
  • الغثيان والقيء: قد يحدث غثيان وقيء بسبب شدة الألم.

لماذا يعد الاهتمام الطبي الفوري أمرًا ضروريًا

التواء الخصية هي حالة طارئة تستدعي العلاج الفوري ويعد الوقت أمر مهم . يمكن أن يؤدي تأخير العلاج إلى فقدان الخصية المصابة، مما قد يؤثر على الخصوبة وإنتاج الهرمونات. ولهذا السبب تعتبر العناية الطبية الفورية ضرورية:

  • تلف الأنسجة: يمكن أن يؤدي الحبل المنوي الملتوي إلى قطع إمداد الدم إلى الخصية خلال ساعات قليلة، مما يتسبب في تلف الأنسجة بشكل لا رجعة فيه.
  • خطر العدوى: بدون تدفق الدم، تصبح الخصية عرضة للإصابة بالعدوى، مما يزيد من تعقيد الوضع.
  • تخفيف الألم: العلاج الفوري لا ينقذ الخصية فحسب، بل يوفر أيضًا الراحة من الألم الشديد.

علاج التواء الخصية

يتضمن علاج التواء الخصية إجراء عملية جراحية لفك الحبل المنوي واستعادة تدفق الدم إلى الخصية. يتم تنفيذ هذا الإجراء عادة بمجرد تشخيص الحالة، إما من خلال الفحص البدني أو اختبارات التصوير، مثل الموجات فوق الصوتية دوبلر. غالبًا ما يتم استخدام الموجات فوق الصوتية لتأكيد التشخيص من خلال تصوير تدفق الدم إلى الخصيتين. يعد نقص تدفق الدم مؤشرًا قويًا على الالتواء.

خاتمة

التواء الخصية هي حالة طبية طارئة تتطلب اتخاذ إجراءات سريعة. إن التعرف على الأعراض وطلب الرعاية الطبية الفورية مهم جدا يمكن للتشخيص في الوقت المناسب والتدخل الجراحي في كثير من الأحيان إنقاذ الخصية المصابة ومنع حدوث مضاعفات على المدى الطويل.
. إذا كنت أنت أو أي شخص تعرفه تعاني من ألم مفاجئ وشديد في الخصية، يجب التوجه إلى أقرب غرفة طوارئ فوراً. لا تحاول علاج هذه الحالة في المنزل.
تجنب التشخيص الذاتي: على الرغم من أن الأعراض قد تكون مشابهة لحالات أخرى، إلا أن الطبيب (طبيب جراحة الكلى والمسالك البولية )فقط يمكنه تشخيص التواء الخصية بدقة.

 

احجز موعدك الان وسنقوم بالتواصل معك لتأكيد موعدك